أتلتيكو وبرشلونة.. مباراة تصفية الحسابات واستعادة الهيبة

Ona 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
26a8aea778.jpg

779b71e0a7.jpgيبحث النادي الكاتالوني عن استعادة هيبته بعد خسارته المذلة أمام باريس سان جرمان حين يلتقي اتلتيكو مدريد في مباراة التي يحاول من خلالها تقليص الفارق بينه وبين غريمه التقليدي ريال مدريد، متصدر الليغا.في قمة من العيار الثقيل، يحل برشلونة حامل اللقب وثاني الترتيب على اتلتيكو مدريد الرابع، الأحد (26 شباط/ فبراير 2017) في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم، باحثاً عن خطف صدارة الليغا مؤقتاً من غريمه التقليدي ريال مدريد.

برشلونة الجريح يبحث عن استعادة هيبته بعد خسارته المذلة على أرض باريس سان جرمان الفرنسي صفر-4 في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا الأسبوع الماضي، وقد نجح بتحقيق فوز صعب في الجولة الأخيرة على ضيفه ليغانيس 2-1 بهدف قاتل من ركلة جزاء لنجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وقبل القمة النارية، تمكن برشلونة من أن يتنفس الصعداء الأربعاء من دون أن يلعب، بعد خسارة المتصدر ريال مدريد على أرض فالنسيا 1-2، ليتجمد الفارق بينهما عند نقطة واحدة مع مباراة مؤجلة لريال. وبذلك ستكون الفرصة متاحة لبرشلونة ليتصدر الترتيب لأول مرة منذ المرحلة الافتتاحية عندما سحق ريال بيتيس 6-2 على "كامب نو".

إنريكي تحت الضغط

تعرض مدرب برشلونة لويس إنريكي لانتقادات لاذعة بعد خسارة سان جرمان، وتسري تكهنات بشأن عدم تمديد عقده في نهاية الموسم الحالي. كما واجه نجم الفريق الأرجنتيني ليونيل ميسي حصاراً خانقاً في مباراة سان جرمان، فبدا بعيداً عن مستواه على غرار زملائه.

وعلى رغم كل التكهنات حول مستقبل ميسي مع برشلونة، قال مدرب المنتخب الأرجنتيني ادغاردو باوتسا لوكالة فرانس برس إن أفضل لاعب في العالم خمس مرات سعيد مع فريقه: "أراه سعيداً في برشلونة مع عائلته. بالطبع عندما يكون سعيداً يقدم أفضل مستوياته، فالمعنويات أمر هام بالنسبة إليه".

ويبحث ميسي الذي سجل 33 هدفاً هذا الموسم في مختلف المسابقات، عن فوزه الرقم 400 مع برشلونة عندما يخوض مباراته الرقم 565 منذ بدايته عام 2004 مع النادي الذي أحرز معه 29 لقباً.

لطالما استمتع ميسي بهز شباك أتلتيكو مدريد (26 مرة) مقابل 21 هدفاً في مرمى ريال مدريد واشبيلية.

أتلتيكو يستعيد هيبته

في المقابل، استعاد اتلتيكو هيبته أخيراً، فلم يخسر في آخر 8 مباريات ليصبح على بعد 7 نقاط من ريال، وحقق فوزاً صريحاً على أرض باير ليفركوزن الألماني 4-2 في الثلاثاء في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وأخرج أتلتيكو مدريد غريمه من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، قبل أن يرد الفريق الكاتالوني ويقصيه من نصف نهائي مسابقة كأس الملك.

سيتواجه ثلاثي برشلونة الضارب والمؤلف من ميسي والأوروغوياني لويس سواريز والبرازيلي نيمار، والذي سجل 69 بالمئة من أهداف برشلونة هذا الموسم، مع الدفاع القوي لفريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني.

الريال يتربص

في المقابل، يأمل ريال مدريد في أن تناسبه نتيجة مواجهة اتلتيكو وبرشلونة، للابتعاد في الصدارة عندما يحل ضيفا على فياريال السادس وصاحب أقوى دفاع في الدوري في مباراة قوية الأحد في ختام المرحلة.

وفوجئ ريال أمام فالنسيا بهدفين مبكرين للإيطالي سيموني تساتسا في الدقيقة الخامسة والتشيلي فابيان اوريانا في الدقيقة التاسعة. وبرغم تقليص البرتغالي كريستيانو رونالدو الفارق قبل نهاية الشوط الأول، إلا أن فريق العاصمة فشل في الخروج متعادلاً على أقل تقدير.

وأعرب مدرب ريال الفرنسي زين الدين زيدان عن غضبه بعدما مني فريقه بخسارته الثانية هذا الموسم في الليغا، قائلاً "خسرنا هذه المباراة في 10 دقائق. لم نكن جيدين في بداية المباراة خلافاً للعادة. افتقدنا للنجاعة في اللمسة الأخيرة. يجب أن نرتاح الآن ونفكر في مباراتنا المقبلة (فياريال) ومعرفة أن المشوار سيكون صعباً حتى النهاية".

وأُرجئت مباراة فالنسيا وريال مدريد بسبب مشاركة الأخير في كأس العالم للأندية التي توج بطلاً لها في كانون الأول/ ديسمبر الماضي في طوكيو. ولريال مدريد مباراة مؤجلة ثانية مع سلتا فيغو كانت مقررة في الرابع من الشهر الحالي وتعذرت إقامتها بسبب الرياح القوية التي ألحقت ضرراً بسقف ملعب ريازور.

وجاءت خسارة ريال مدريد بعد فوزه على نابولي الإيطالي 3-1 في ذهاب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا التي يحمل لقبها.

ع.غ/ هـ.د (أ ف ب)
2a5c0a44a0.jpg

أخبار ذات صلة

0 تعليق