سياسي روسي: «موسكو» ترفض معاقبة «دمشق» بشأن استخدام الأسلحة الكيمائية

Ona 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
1bbab25106.jpg
الكاتب والمحلل السياسي الروسي، يفجيني سيدروف

الكاتب والمحلل السياسي الروسي، يفجيني سيدروف

مراسل «ONA»

قال الكاتب والمحلل السياسي الروسي، يفجيني سيدروف، إن فتح ملف استخدام الحكومة السورية للأسلحة الكيماوية فى الحرب فى هذا التوقيت لا يُساعد على إحراز تقدم فى المفاوضات السورية- السورية الجارية فى جنيف، مشيراً إلى أن المفاوضات المباشرة فعليًا لم تبدأ بعد على الرغم من وجود المبعوث الأممي لدى سوريا ستيفان دي ميستورا، وبالتالي طرح القضية غير مناسب فى التوقيت الحالي.

وأضاف سيدورف خلال لقائه على شاشة “الغد” الإخبارية، مع الإعلامي مهند العراوي، أن الموقف الروسي من هذا الملف يعد رسميًا للكرملين الذي يعارض بشدة للعودة لهذا الموضوع، موضحًا أن الرئيس الروسي بوتين أكد على استخدام الفيتو ضد مشروع قرار معاقبة دمشق، وهذا يعني فى حقيقة الأمر لجوء روسيا إلى حق استخدام الفيتو.

وأوضح سيدورف أن كل المتابعين للعملية التفاوضية فى جنيف ينظرون إليها على أنها أمر من المتوقع أن يحدث، لأن هذه المفاوضات لم يُعد لها بدقة، موضحاً أن طرح الأمور الإجرائية من قبل دي ميستورا رغم أهمية الموضوع كان من الممكن أن يطرح قبل البدء بالمفاوضات وقبل وصول الوفود إلى جنيف، وذلك من أجل توفير الوقت والجهد، وتسليط الضوء علي مواقف كل طرف من المفاوضين بشأن سوريا، ولكن للآسف طرح الأمور الإجرائية بشأن المفاوضات جاء متأخرًا للغاية.

0 تعليق