ثقافة وفن / مصراوى

صور..5 أسباب ساهمت في فشل الجزء الجديد من سلسلة "Star Wars"

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

كتب- مروان الطيب:
يحقق الجزء الأخير من سلسلة "Star Wars"، والذي يحمل عنوان "Solo: A Star Wars Story"، نجاحاً متواضعاً بشباك التذاكر الأمريكي والعالمي، حيث كان من المتوقع أن يحقق الفيلم نجاحاً جماهيرياً ضخماً خلال أسبوع عرضه الأول، وكان هناك مؤشرات أكدت أن الفيلم سيحقق إيرادات ستبلغ 150 مليون دولار، وهو لم يحدث حيث وجه عدد من الجماهير نقداً لاذعاً حول الجزء الأخير من السلسلة الأشهر في العالم، وأن الفيلم دون المستوي وينقصه العديد، كما اعتبروه من أضعف أجزاء السلسلة في تاريخها نظراً للعديد من المؤثرات التي أثرت بشكل كبير على الفيلم بشباك التذاكر وحتي على المستوي الفني للفيلم.

وأليكم 5 أسباب أدت إلى فشل "Solo" في تحقيق النجاح المتوقع

1- وجود أفلام منافسة قوية بشباك التذاكر الأمريكي

أفلام منافسة قوية

طرح فيلم "Solo" في وجود عدد من الأفلام المنافسة القوية بشباك التذاكر الأمريكي، ومنها الجزء الثاني من فيلم الكوميديا "Deadpool 2"، والذي على الرغم من إزاحته من شباك التذاكر الأمريكي من قبل "Solo"، إلا أنه لا يزال يحقق نجاحاً كبيراً بشباك التذاكر الأمريكي والعالمي، حيث بلغت إيراداته 231 مليون دولار بشباك التذاكر الأمريكي، وعالمياً لأكثر من 522 مليون دولار، بأسبوع عرضه الثاني.

2- بطل الفيلم الغير مناسب ألدن إرينيرك

بطل الفيلم الغير مناسب

أكد العديد من الجمهور المتابع للسلسة العالمية، ان وجود النجم الشاب ألدن إرينيرك، كان في غير محله وأن الشركة المنتجة تسرعت في قرارها بإختياره لبطولة الفيلم، والذي يجسد من خلاله شخصية "Solo" والتي قام بتجسيدها بالسلسلة من قبل النجم العالمي هاريسون فورد، وبسبب تعلق الملايين من الجمهور المحبة للسلسلة لفورد، لم يجدوا الحماسة الكافية لقبول ألدن بالدور الذي أكدوا أنه كان متواضعاً للغاية، إلى جانب عدد من فريق عمل الفيلم الذين تواجدوا فقط كأسماء عالمية وليست كجزء من سلسلة الخيال العلمي.

3- زخم سينمائي لسلسلة "Star Wars" اخر خمس سنوات

زخم سينمائي للسلسة

ربما يكون السبب وراء تواضع إيرادات فيلم "Solo"، هو فيضان الأجزاء الجديدة من السلسلة، والتي بدأت في العودة بفيلم "Star Wars: The Force Awakens" عام 2015، بعد غياب لأكثر من عشرون عاماً على أخر أجزاء السلسلة، وحقق الفيلم بالفعل نجاحاً جماهيرياً ضخماً، وتخطت إيراداته حاجز المليار دولار بأقل من شهرين فقط من عرضه تجارياً، لتتحمس شركة "LucasFilm"، وتقوم بطرح عدد من الأجزاء المنفردة لشخصيات السلسلة، منها فيلم "Rogue One: A Star Wars Story" عام 2016، مروراً بفيلم "Star Wars: The Last Jedi"، والذي تم طرحه العام الماضي.

4- رحيل معظم أبطال السلسلة الأصليين

رحيل نجوم السلسلة

سبباً اخر وراء فشل الجزء الجديد من السلسلة، وهو رحيل معظم شخصيات السلسلة الأصليين، منهم النجم هاريسون فورد والذي قررت الشركة المنتجة إنهاء دوره بفيلم "Star Wars: The Force Awakens" عام 2015، ومن ثم رحيل كلاً من النجم مارك هاميل والنجمة كاري فيشر بأحداث الجزء الأخير "Star Wars: The Last Jedi" عام 2017، حيث قررت الشركة الإستغناء عن معظم فريق عمل السلسلة وإستبدالهم بعدد من النجوم الشباب.

5- غياب المخرج جورج لوكاس عن إخراج السلسلة

جورج لوكاس

بدأ المخرج العالمي جورج لوكاس إخراج أولي أجزاء السلسلة بدءاً من عام 1977، حيث كان يحرص لوكاس على كتابة سيناريو أجزاء السلسلة بنفسه، مما أظهر شغفه الكبير بالسلسلة وبمؤثراتها البصرية، والتي أحدثت نقلة نوعية بالسينما العالمية، كما حازت السلسلة في عهده بالعديد من الترشيحات والجوائز العالمية، ليكتفي لوكاس بمقعد المنتج المنفذ المشارك بأحداث الفيلم وإستبداله بعدد من المخرجين والذين لم يستطيعوا ملئ كرسي لوكاس.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا