الارشيف / ثقافة وفن / مصراوى

مطربة تدفع 100 ألف دولار لاستنساخ كلبتها النافقة

(مصراوي)
لجأت مطربة أمريكية لعملية استنساخ كلفتها 100 ألف دولار؛ لتخليق كلبتين نسخة طبق الأصل من كلبة كانت تملكها ماتت العام الماضي.

وقالت الأمركية بربارة سترايسند التي تحترف مجال الغناء والتمثيل، إن الكلبتين العزيزتين عليها ويعيشان معها حاليًا مع كلبة ثالثة، "هما في استنساخ مزدوج" عن واحدة كانت تملكها وتوفيت.

وخلال مقابلة أجرتها سترايسند مع مجلة "Variety" الأمريكية، لم تذكر تكاليف عملية الاستنساخ، لكن شركة Viagen Pets الرائدة بمجال الاستنساخ الكلبي على مستوى دولي، أخبرت شبكة Fox News التلفزيونية أن معدل كلفة استنساخ كلب يبلغ 50 ألفًا من الدولارات على الأقل.

وذكرت سترايسند أن موت كلبتها Samantha ترك في نفسها حزنًا مشهودًا، فقامت بسحب نسختين عنها، سمت الأولى Miss Violet والثانية سمتها Miss Scarlett، وهما من عائلة كلبية واحدة، اسمها Coton de Tulear لأن كلابها الصغيرة قطنية الفرو الأبيض.

ومع أن الكلبتين المستنسختين من أصل بيولوجي واحد هو خلايا الراحلة سامنتا، فإنهما "مختلفتان بالشخصية"، وفقًا لما ذكرته الفنانة للمجلة، مشيرة إلى أنها تنتظر أن تتقدما في العمر أكثر، لتكونا شبيهتين شكلاً بالراحلة التي تم استخراج خلايا من فمها ومعدتها بعد موتها لإنتاج نسختين عنها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا