أسواق / إقتصاد / المصرى اليوم

بالتعاون مع مؤسسة فيزا العالمية.. «الأهلى المصرى» يطلق المرحلة الثانية من «NBEPay»

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

يعتزم البنك الأهلى المصرى بالتعاون مع مؤسسة فيزا العالمية إطلاق المرحلة الثانية من خدمة «NBEPay» التى تتيح للعميل التحويل بين بطاقات فيزا البنك الأهلى المصرى وسداد مديونية البطاقات الائتمانية، هذا بالإضافة إلى الخدمات المتاحة حاليا ضمن المرحلة الأولى من الخدمة، وهى الشراء من خلال التاجر، الشراء عبر الإنترنت، ودفع المصروفات الدراسية والفواتير وغيرها.

وقال يحيى أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك، إن البنك سبق له إطلاق المرحلة الأولى من الخدمة فى نوفمبر 2017، وذلك عملا على توظيف البنية التحتية التكنولوجية والبرمجيات الحديثة المتاحة لدى البنك، ليواكب التقدم الذى يشهده عالم الاتصالات فى مجال تطبيقات الهواتف المحمولة، ويستثمره فى تطوير أساليب تقديم الخدمات المصرفية، واستحداث أساليب جديدة من شأنها تلبية احتياجات العملاء وتحقيق رغباتهم وتطلعاتهم.

وأكد أنه من أهم مميزات خدمة «NBEPay» أنها تتمتع بسهولة الاستخدام، حيث يمكن للعميل طلب الاشتراك فى الخدمة خلال دقائق معدودة من خلال التقدم لأى من فروع البنك، وفور اشتراكه فى الخدمة يقوم العميل بعد ذلك بتحميل التطبيق الخاص بالخدمة.

وأضاف أبو الفتوح، أنه عند احتياج العميل استخدام التطبيق فى إجراء عمليات شراء مباشرة من المتاجر المشاركة فى الخدمة، فإنه يقوم بإجراء مسح ضوئى لصورة رموز الكود ( QR Code) الذى يضعها التاجر بشكل ظاهر أمام زبائنه، فتظهر بيانات التاجر ويقوم العميل بإدخال المبلغ المراد سداده، ثم يقوم العميل بعد ذلك باختيار رقم البطاقة التى يريد استخدامها فى إتمام عملية الشراء، وفى حالة موافقته على تلك البيانات يقوم بقبول العملية فيتم تنفيذها مباشرة.

وأشار إلى أن البنك الأهلى المصرى دائما ما ينتهج سياسة مستمرة لدعم منظومة المنتجات والخدمات المصرفية ليس فقط من خلال تقديم منتجات جديدة، ولكن أيضا بتطوير المنتجات والخدمات القائمة وتحسين أساليب تقديمها بما يحقق تطلعات العملاء، ويضيف مزايا جديدة تسهم فى إثراء نمط حياتهم اليومية وأنشطتهم المختلفة، مستندا فى ذلك إلى قوة البنية التحتية التكنولوجية وأنظمة البرمجيات الحديثة المتاحة لدية وعلى قدرته الفائقة فى حماية وتأمين بيانات العملاء.

وأضاف أن إطلاق خدمة NBEPay تأتى فى إطار حرص البنك الأهلى المصرى على التوسع فى تطبيق مفهوم الشمول المالى وتعزيز المدفوعات الإلكترونية من خلال إضافة خدمات إلكترونية جديدة تلبى الرغبات المتنامية والمتنوعة لكافة شرائح المجتمع، وتعمل على جذب شرائح جديدة من العملاء، وبخاصة الذين يمتلكون القدرة والرغبة فى التعامل مع التكنولوجيا الحديثة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا