أسواق / إقتصاد / مصراوى

مدعومة بعمليات خاصة.. الداخلية في مهمة رسمية لتأمين "الثانوية"

كتب - فتحي سليمان:
أعلنت وزارة التربية والتعليم، اتخاذ عدد من الإجراءات بالتعاون مع جهات سيادية لمواجهة الغش الإلكترونى، ومنع التسريب، إلى ذلك رفعت أجهزة الأمن، التابعة لقطاعات وزارة الداخلية حالة التأهب على مستوى محافظات الجمهورية، استعدادًا لتأمين امتحانات الثانوية العامة.

ويؤدى نحو 565 ألف طالب امتحان مادة اللغة العربية والتربية الدينية بنظام "بوكليت"، والتي تنطلق اليوم، فى 1777 لجنة على مستوى الجمهورية.
واستنفرت قوات الأمن في محيط لجان الامتحانات – حسب خطة التأمين الموضوعة – لحماية اللجان من الخارج فقط، عن طريق دوريات متحركة بمحيط اللجان، مكونة من مجموعات قتالية، فضلاً عن انتشار عناصر بحث وفرق من قوات الأمن ومجموعات عمل من الشرطة النسائية وخدمات مرورية.

وقالت مصادر أمنية إن أجهزة الأمن مكلفة بتأمين مراكز توزيع أوراق الأسئلة وسيارات الأوراق وخطوط سيرها حتى اللجان، وتأمين اللجان من الخارج والطلاب والمراقبين، وتأمين أوراق الإجابات وخطوط سيرها من خلال المجموعات القتالية ورجال العمليات الخاصة والأمن المركزي.

وتشمل الخطة تأمين محيط اللجان وتأمين الطلاب ومراقبي الامتحانات، والتصدي لأعمال الشغب والبلطجة في الشوارع أثناء عقد الامتحانات، ومنع ظاهرة الغش من الخارج، ومنع تواجد أهالي الطلاب في محيط اللجان، ومنع التحرش بالفتيات ومضايقتهن، ومواجهة أي مظاهر خروج على القانون.

وتتضمن مهمة أجهزة وفى شمال سيناء، تضطلع مديرية الأمن، بالتنسيق مع القوات المسلحة، لتأمين 11 لجنة مخصصة لعقد امتحانات الثانوية فى مدن العريش والشيخ زويد وبئر العبد، ليتم تأمين عملية نقل أسئلة الامتحانات إلى اللجان ونقل أوراق الإجابات إلى مراكز التصحيح، وكذلك نقل المراقبين من الاستراحات المخصصة لهم إلى مقار اللجان.
ودشنت كل مديرية أمن غرفة عمليات مركزية بمقر المديرية، تفتح خطوط اتصال مباشرة وعلى مدار الساعة مع غرف عمليات وزارة التربية والتعليم المخصصة للامتحانات، للتدخل فور وقوع طارئ، بما يضمن استمرار عملية الامتحانات فى نزاهة ويسر، ودون أى توترات للطلاب أو المراقبين.
ووجهت القيادات الأمنية فى القاهرة، الخدمات بقطارات ومحطات السكك الحديد ومترو الأنفاق بضرورة تسيير عملية النقل والتعامل مع أى طارئ على وجه السرعة لتأمين انتقال الطلاب إلى لجان امتحانات الثانوية العامة.

وأعلنت إدارات المرور على مستوى الجمهورية، حالة الاستنفار، ودشنت خطط مرورية لتنفيذها، بدءا من اليوم عن طريق انتشار الخدمات المرورية فى محيط اللجان، لتيسير حركة دخول وخروج الطلاب، ومنع أى معوقات مرورية قد تعوق سير عملية الامتحانات.
وتنتشر عناصر من الشرطة النسائية فى محيط لجان الفتيات، لمنع محاولات التحرش أو المضايقات التي قد تحدث والتصدي لها، بينما تكثف مباحث الإنترنت جهودها لضبط أي صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي سرية أو عامة لمحاولة تداول أسئلة الامتحانات، وملاحقة القائمين عليها.
ويشارك بالامتحانات 60 طالبا بالسجون والمؤسسات العقابية، و53 طالبا بمستشفيات 75375 ومعهد الأورام ومستشفى أورام طنطا، بمشاركة وتأمين قرابة الـ180ألف فرد مراقب ورئيس لجنة وفرد أمن.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا