«الرقابة الإدارية» ترصد نقص أدوية وعجز فى أطباء «رمد الوراق»

Ona 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

داخل مستشفى الوراق

شنت هيئة الرقابة الإدارية، حملة، اليوم الثلاثاء، على مستشفى الوراق المركزى، للتفتيش على أقسامها المتعددة، ومنها أقسام الاستقبال والطوارئ، والعيادات الخارجية، والعناية المركزة والحضانات، وغرف العمليات.

وكشفت الحملة المكونة من عضو الرقابة الإدارية، ومفتش وزارة الصحة، ومفتش الطب الوقائى، ومفتش المالية، ومفتش الصيدلة، عن نقص كبير بالأدوية، التى يجب توافرها بأقسام الباطنة والجراحة، وطب الأطفال، وعدم توافر أطباء بقسم الرمد والباطنة نساء.

واستمع عضو الرقابة الإدارية لشكاوى المرضى من نقص الأدوية، بعد منتصف الشهر، وعدم توافر الأدوية التى ينصح بها الأطباء، والاكتفاء بالبديل.

وتعمل الحملة على التأكد من مدى انتظام تسجيل الحالات الطارئة، والتحويل الداخلى والخارجى، والتحويل للعناية المركزة، ومدى تواجد الأطباء والتمريض طبقًا لجداول المواعيد، ومدى توافر الأدوية لقسم الاستقبال، وصلاحية الأجهزة الطبية، والتأكد من اتباع اشتراطات مكافحة العدوى، ومدى توافر الدم بالمستشفيات، ومدى توافر أدوية التخدير ومستلزمات التعقيم، ومناقشة المرضى المترددين على المستشفيات للوقوف على توفر الخدمة وجودة تأديتها.

وتاتى تلك الحملة، ضمن حملات تقودها هيئة الرقابة الإدارية بالتعاون مع المديريات الصحية، على نحو 64 مستشفى حكومى بكافة محافظات الجمهورية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق