ManshetNews.com
صحة و جمال / مصراوى

بالصور- ما قصة السوار الذي يرتديه الأمير هاري منذ 20 عامًا؟

كتب- هشام عواض:

منذ أن كان مراهقًا اعتاد الأمير هاري على ارتداء قطعة إكسسوار صغيرة دائمًا، سواء في الأوقات العادية أو في المناسبات الرسمية، وحتى في زفافه، وهو سوار "حظاظة" مطرز بالخرز، والتي لطالما رافقته منذ 20 عامًا، لكن ما قصة هذا السوار؟.

لهذا السوار قيمة كبيرة لقلب الأمر هاري، حيث إنه يعود في الأصل لأفريقيا، لمكان كانت تحبه أمه الراحلة الأميرة ديانا وهي دولة أنجولا، بحسب موقع مجلة "هالو" البريطانية.

وحصل الأمير على السوار خلال رحلة عام 1997 مع والده وأخاه بعد وفاة والدته، فتعلق "هاري" بالسوار لأنه يذكره بأمه.

ويرتدي هاري السوار منذ ذلك الوقت وحتى اليوم في العديد من المناسبات، كان أخيرها يوم زفافه في مايو 2018، حيثُ كان يمكن رؤية السوار بوضوح بينما كان يغادر لحضور حفل استقبالٍ مسائي مع ميجان.

وكانت هناك لحظة هامة أخرى في العام 2007، عندما كان يرحب بعائلة أنجولية في ملعب ويمبلي، بحسب "arabicpost". وكانت ديانا قد قابلت هذه العائلة بنفسها في يناير عام 1997 خلال رحلتها البارزة إلى أنجولا.

وزاد هاري من حجم مجموعة الحلي الإفريقية التقليدية الخاصة به منذ سنوات مراهقته، إذ يُرى كثيرًا وهو يرتدي أساور معدنية وأخرى مطرزة بالخرز.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا