ManshetNews.com
أخبار مصر / المصرى اليوم

«ترامب» ينتقد ألمانيا ودولاً أوروبية قبل قمة الناتو

اشترك لتصلك أهم الأخبار

انتقد الرئيس الأمريكى دونالد ترامب ألمانيا ودولاً أوروبية أخرى بسبب إنفاقها العسكرى، فيما ذكرت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية أن البنتاجون يُجرى تقييماً لتكاليف سحب الجنود الأمريكيين من ألمانيا.

وقبل أقل من أسبوعين على قمة حلف شمال الأطلسى «الناتو» فى بروكسل، كرر ترامب شكواه من ألمانيا ودول أوروبية أخرى، قائلاً إنها بحاجة لزيادة الإنفاق على الحلف العسكرى.

وقال ترامب، للصحفيين على متن طائرة الرئاسة: «على ألمانيا أن تنفق مزيداً من الأموال.. كذلك إسبانيا وفرنسا.. ليس من العدل ما فعلوه للولايات المتحدة».

ومن المقرر أن تُعقد قمة حلف شمال الأطلسى يومى 11 و12 يوليو الجارى فى المقر الجديد للحلف.

وأفادت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، أمس الأول، بأن «البنتاجون» تُجرى تقييماً لتكاليف سحب الجنود الأمريكيين من ألمانيا، التى ينتشر فيها أكبر عدد من القوات الأمريكية خارج أراضى الولايات المتحدة.

وسبق أن أثار الرئيس الأمريكى هذه الفكرة، فى اجتماع مع مسؤوليه العسكريين، الأمر الذى بعث القلق بين أعضاء حلف الناتو الأوروبيين، الذين لا يعرفون ما إذا كان ترامب جاداً فى فكرته أو أنه يريد ممارسة الضغط قبل قمة الناتو. وبعث ترامب رسالة إلى 7 من دول الحلف، بينها ألمانيا، لتذكيرها بالتزامها بتخصيص 2% من إجمالى ناتجها القومى للإنفاق العسكرى بحلول عام 2024. وينتقد ترامب بانتظام الميزانية التى تخصصها الدول الأوروبية فى الحلف للنفقات العسكرية، والتى يعتبرها غير كافية.

وأعلنت ألمانيا- التى توترت علاقاتها مع واشنطن فى الأشهر الأخيرة- أنها لا تستطيع الوفاء بهذا الالتزام.

وتخطط فرنسا لزيادة الإنفاق الدفاعى بما يزيد على الثلث بحلول 2025 بهدف الوصول إلى هدف الحلف.ومن بين الخيارات التى ناقشها ترامب، حسب الصحيفة، نقل قوات أمريكية من ألمانيا إلى بولندا. ونقلت الصحيفة، عن مسؤولين أمريكيين، طلبوا عدم كشف أسمائهم، أن التقييم الذى تُجريه وزارة الدفاع الأمريكية لا يزال يُبحث على مستوى داخلى. ونفى المتحدث باسم البنتاجون، إريك باون، أى فكرة حول الانسحاب، مشيراً إلى أن الوزارة تستعرض بانتظام وضع القوات وكلفة انتشارها. وأضاف: «لا نزال ملتزمين مع ألمانيا، حليفتنا فى حلف شمال الأطلسى ومع الناتو»، لكن ترامب اعتبر خلال حملته الانتخابية أن الحلف الأطلسى بات «متقادماً».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا