تراجع أعداد أسماك السلمون بكاليفورنيا بسبب دفء المياه الناجم عن الجفاف

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قالت سلطات اتحادية: إن أعداد أسماك زريعة السلمون الشتوية من نوع تشينوك بنهر سكرامنتو، تراجعت بدرجة كبيرة حتى الآن هذا العام، عما كان عليه الحال عام 2014، ما يثير القلق بأن الجفاف قد يؤدي إلى صعوبة تعافي هذه الأسماك المهددة بالانقراض.

وقال خبراء الحياة البرية الاتحاديون: إنه حتى الآن فقد تراجعت أعداد الزريعة هذا العام بنسبة 22 في المائة بالنهر بالمقارنة بالعام الماضي، بالنسبة لهذه الأسماك التي تتمتع بالحماية بموجب القانون الأمريكي؛ لحماية الأنواع المهددة بالانقراض.

وقال جاروين يب، رئيس العمليات المائية وفرع المشاورات بالدلتا بالإدارة القومية للمحيطات والغلاف الجوي في سكرامنتو "كان العام الماضي يمثل مشكلة، وبدا أن المشكلة استمرت في العام الحالي، إنه أمر يدعو إلى القلق".

وقال يب إن أسماك زريعة السلمون الشتوية تسبح من المحيط الهادئ عبر دلتا نهر سكرامنتو - سان جواكين، لتتجه في نهاية الأمر إلى منطقة جولدن جيت بريدج خلال الأشهر القادمة.

وقال إن مديري الحياة البرية يأملون أن تسهم العواصف الشتوية في تحسين الظروف، وأن تبدأ أعداد كبيرة من الزريعة رحلتها خلال شهري نوفمبر تشرين الثاني وديسمبر كانون الأول القادمين.

لكن كاليفورنيا تشهد رابع عام على التوالي من الجفاف المدمر الذي تسبب في ارتفاع درجة حرارة المياه، فيما من المتوقع أن تتسبب ظاهرة النينيو المناخية وأنماط درجة الحرارة في المحيط في سقوط أمطار بكاليفورنيا في وقت لاحق من هذا العام.

وقال يب "تسبب المياه الدافئة الكثير من نفوق هذه الأسماك"، وذلك بسبب ضعف جسمها، ما يجعلها عرضة لافتراسها إلى جانب العدوى المرضية.

وارتفعت درجة حرارة المسطحات المائية هذا الصيف؛ بسبب كتل الهواء الساخنة والتراجع التاريخي لكميات الجليد التي كانت تتراكم على قمم الجبال في منطقة شمال غرب المحيط الهادئ، ما أدى إلى نفوق آلاف الأسماك.

أخبار ذات صلة

0 تعليق